October 2006
مشاركة الدكتورة عصمت حوسو رئيسة مركز الجندر (النوع الاجتماعي) للاستشارات النسوية والاجتماعية والتدريب في مؤتمر مركز الإعلاميات العربيات الخامس الذي كان حول “الإعلام العربي والحوار مع الآخر” حيث قدّمت ورقة حول (مفهوم الجندر في المؤسّسات الإعلامية)..

دعى إلى دعم وتشجيع الإعلامية العربية على فضح ممارسات الاحتلال ضد الإعلاميين والإعلاميات وتسليط الضوء على معاناتهم الشخصية والاجتماعية وتجربتهم وبثّها على أوسع نطاق ممكن.

“إنّنا نثق بالمرجعيات الثقافية القائمة على الحوار في مواجهة النظرة الأحادية الجانب للإعلام، لهذا نذرنا أنفسنا لجمع الشمل العربي في العام مرتين، الأولى نلتقي بها الشباب العرب في ملتقاهم ليكون حوار الأجيال والثقافات، والثانية مع المهنة وهي الإعلام، نستمع ونتحاور ونخطّط للإعلامية التي نتمنّاها لمواجهة المستجدّات والمتغيّرات ولنكون لبنة قويّة في الإصلاح وتعزيز ثقافة وسلوك الديمقراطية” كانت هذه كلمة محاسن الإمام رئيسة مركز الإعلاميات العربيات خلال حفل الإفتتاح هذا وقد قدّم العديد من الإعلامين والإعلاميات أوراق عمل مختلفة خلال جلسات مؤتمر الإعلاميات العربيات الخامس تحت عنوان الإعلام العربي والحوار مع الاخر، المؤتمر برعاية سمو الاميرة بسمة بنت طلال الرئيسة الفخرية لمركز الإعلاميات العربيات، حضر المؤتمر 50 إعلامية وعدد من الخبراء في الإعلام والإتّصال وممثلين لمنظّمات إقليمية ودولية من 15 دولة عربية.

الدكتورة عصمت حوسو قدّمت ورقة حول مفهوم الجندر في مؤسّساتنا الإعلامية قالت فيها: “تعكس وسائل الإعلام وتؤكّد الصورة النمطية في الثقافة السائده في أي مجتمع، فتظهر اّراء الرجال في الصدارة وتظهر المرأة في صورة سلبية، على الرغم من أهمّية وسائل الإعلام كافّة كمؤسّسة من أهم مؤسّسات التنشئة الاجتماعية والحيز الذي تحتلّه في حياة الناس وتوجيه اّرائهم وتوعيتهم وخصوصًا في التلفزيون الذي يخاطب كافّة الفئات والأعمار، لذلك أصبح من الضرورة المُلحّة لجميع وسائل الإعلام والمؤسّسات الإعلامية، تدريب الكوادر العاملة فيها ذكور وإناث، وخصوصًا ما يتعلّق بأخلاقيات الجندر في وسائل الإعلام و المؤسّسات الإعلامية، فتثير وسائل الإعلام غالبًا علامات الاستفهام على النساء اللواتي يتبوّأن مراكز قيادية سواء من حيث طريقة لباسهن وسلوكهن وكفاءتهن حتى تصل لحياتهن الشخصية وأمورهن الخاصّة خصوصًا فيما يتعلّق بأدوارهن كزوجات وأمّهات مقارنة بوضعهن الاجتماعي أو السياسي، في حين لا تثار مثل هذه المواضيع حول الرجال الذين يحتلّون المناصب وإن أثيرت لا تكون بنفس المستوى أو الدرجة فيما يخص النساء في المواقع القيادية وغيرها، وغالبًا ما تميل وسائل الإعلام إلى مخاطبة الرجال وتوجيه الأسئلة لهم لمعرفة اّرائهم ووجهات نظرهم دون النساء. لذلك يجب على كُلّ إعلامية وإعلامي أن تلم وأن يلم بمفهوم الجندر أولًا ثم إدماج المفهوم في كافّة المواد والرسائل الإعلامية.” 

مؤتمر الاعلاميات العربيات الخامس "الاعلام العربي والحوار مع الاخر"


المصدر: 
http://www.grenc.com/print.cfm?artid=3460

October 2006 مشاركة الدكتورة عصمت حوسو رئيسة مركز الجندر (النوع الاجتماعي) للاستشارات النسوية والاجتماعية والتدريب في مؤتمر مركز الإعلاميات العربيات الخامس الذي كان حول “الإعلام العربي والحوار مع الآخر” حيث قدّمت ورقة حول (مفهوم الجندر في المؤسّسات الإعلامية).. دعى إلى دعم وتشجيع الإعلامية العربية على فضح ممارسات الاحتلال ضد الإعلاميين والإعلاميات وتسليط الضوء على معاناتهم […]