June 2021
مشاركة الدكتورة عصمت حوسو رئيسة مركز الجندر (النوع الاجتماعي) للاستشارات الاجتماعية والتدريب في التقرير الذي أعده “العربي الجديد” على موقعهم الإلكتروني عن (الأردن: المجتمع يتراخى مع كورونا)..

ورأت أستاذة علم الاجتماع الدكتورة عصمت حوسو في حديثها لـ “العربي الجديد” أن “المواطن مسحوق ولديه مشكلات وصعوبات تتعلق بحياته، ومن البديهي اليوم أن الوقاية من المرض لم تعد أولوية بالنسبة إليه بعد معاناة استمرت أكثر من عام ونصف العام، وربما تتوافر قناعة لدى كثيرين بأنهم لم يعودوا يخافون من آثار كورونا بمقدار أمور أخرى عديدة، ولم يعد أكبر همومهم”. وأضافت: “لا يمكن فصل الناس عن واقعهم، خاصة في ظل ما يحدث في المنطقة، والغليان والمخاطر التي تهدد البلاد، ومنها العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني. كل ذلك جعل الأردنيين لا يلتفتون كثيرًا إلى موضوع كورونا، وتناسوه”. كما لفتت حوسو إلى وجود أسباب أخرى لعدم الاكتراث، “بينها المعلومات التي سُرّبت أو نُشرت في العالم العربي والغربي عن الفيروس واللقاحات المضادة التي تصل إلى المواطنين وتربط مكافحة الفيروس بمؤامرات، إلى جانب المعلومات التي تتحدث عن خفايا الصراع والتنافس بين شركات الأدوية، والتي أثرت أيضًا على تجاوب الناس مع الإجراءات الاحترازية”. وأوضحت أن “كل هذه الأمور ترسخت في عقول المواطنين كي يعتقد قسم كبير منهم أن كورونا شيء لا يستحق الكثير من الاهتمام، خاصة بعد معاناة استمرت حوالي عامين، وتشدد السلطات في تطبيق تدابير الرقابة”.

وربطت حوسو التراخي بواقع تلقيح عدد كبير من المواطنين، ما جعل المجتمع عمومًا أقل التزامًا بالحفاظ واتباع إجراءات الوقاية. وأشارت إلى أن “أجواء الصيف والحرارة المرتفعة تجعل الناس لا يلتزمون كثيرًا بلبس الكمامات. والناس عمومًا رجعوا الى العمل وأصبحوا أقل اكتراثًا بالمرض، ويركزون على تعويض الخسائر التي لحقت بهم في قطاعات كثيرة عبر منح أولوية لكسب رزقهم”.

 


المصدر:
https://www.alaraby.co.uk/society/الأردن-المجتمع-يتراخى-مع-كورونا

June 2021 مشاركة الدكتورة عصمت حوسو رئيسة مركز الجندر (النوع الاجتماعي) للاستشارات الاجتماعية والتدريب في التقرير الذي أعده “العربي الجديد” على موقعهم الإلكتروني عن (الأردن: المجتمع يتراخى مع كورونا).. ورأت أستاذة علم الاجتماع الدكتورة عصمت حوسو في حديثها لـ “العربي الجديد” أن “المواطن مسحوق ولديه مشكلات وصعوبات تتعلق بحياته، ومن البديهي اليوم أن الوقاية من […]