July 2020
مشاركة الدكتورة عصمت حوسو رئيسة مركز الجندر (النوع الاجتماعي) للاستشارات النسوية والاجتماعية والتدريب في الاستقصاء الذي أعده موقع “الميادين نت” الإلكتروني عن (كيف يفكّر المُغتصِب؟) من جانب نفسي واجتماعي، وكيف من الخطأ في وصفه بالمريض النفسي..

كيف يفكّر المُغتصِب؟

ثلاث جرائم اغتصاب بحق أطفال في لبنان وفلسطين، ومتحرش ضحاياه عشرات النساء في مصر. لماذا نخطىء في وصفه بالمريض النفسي؟

في فلسطين وتحديداً في رام الله تعرَّضت طفلة ذات 12 عاماً لاغتصابٍ مُتكرّرٍ من والدها وبمُشاركة شقيقها، وفي البقاع اللبناني تعرَّض طفلٌ سوري لاغتصابٍ من قِبَل 8 شبان. أما في مصر فنشط هاشتاغ علىتويتريتحدَّث عن ارتكاب طالبٍ جامعي جرائم تحرّش بحق أكثر عشرات الفتيات، ومزاعم قيامه باغتصاب طفلة (14 عاماً).

ولأنه لا يجوز إلصاق صفة المريض النفسي بالمُغتصِب، تقول الأخصائيّة النفسية الأردنية عصمت حوسو للميادين الثقافية إنهناك صورة نمطية سلبية عن المريض النفسي، عِلماً أن الأخير غير مؤذٍ وبريء من تِهَم الاغتصاب، التي هي غالباً لها علاقة بالمرض العقلي بحيث يكون هناك خَلَلٌ ذهاني، وتضيف إنالمُغتصِبين مرضى أخلاق. وهذا معناه أن عقلهم يفشل في لجم غرائزهم الجنسية، فيكونون خاضعين لها بحيث يسمح الشخص لنفسه بأن يتحرَّش أو يغتصِب أو حتى أن يُمارِس سفاح القُربى“.

واعتبرت حوسو أنغطاء المرض النفسي للمُغتصِب هو إساءة للمرضى النفسيين، كما أنه يعفي مُرتكِب جريمة الاغتصاب من العِقاب“. 

ولفتت إلى أن الخَلَلَ العقلي الموجود لدى المُغتصِب ممكن أن تكون أسبابه مُرتبطة بالتنشئة أو تجارب سيّئة عاشها في الماضي، أو أن يكون تعرَّض سابقاً لضغوطاتٍ حاكمةٍ ونظرةٍ دونيّة.

لذلك، تُضيف الأخصائيّة النفسية الأردنية، إن هذا النوع من الأشخاص يتّجهون لاغتصاب الأطفال لمتعة إشباع شعورهم المفقود بالسلطة والقوَّة. حوسو كرَّرت خطورة ربط فعل المُغتصِب بالمرض النفسي، وقالت إن: “المريض النفسي إنسان مُرْهَق وهو أكثر حساسية من الآخرين ومن الظلم وَصْمه بسلوكياتٍ قبيحة“. 

واعتبرت أن الحد من استمرار جرائم الاغتصاب يكون عبر تعزيز الثقافة الجنسية في الأسرة والمدرسة، وذلك في ظلّالانفتاح الثقافي المُخيف ومرحلة اللامعيارية. فنحن مُتطّورون من الخارج لكن في دواخلنا صراعات وموروثات تجعلنا نُعاني صراعات مريرة“.


المصدر:
https://www.almayadeen.net/investigation/1410070/%D9%83%D9%8A%D9%81-%D9%8A%D9%81%D9%83%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%AA%D8%B5%D8%A8

July 2020 مشاركة الدكتورة عصمت حوسو رئيسة مركز الجندر (النوع الاجتماعي) للاستشارات النسوية والاجتماعية والتدريب في الاستقصاء الذي أعده موقع “الميادين نت” الإلكتروني عن (كيف يفكّر المُغتصِب؟) من جانب نفسي واجتماعي، وكيف من الخطأ في وصفه بالمريض النفسي.. كيف يفكّر المُغتصِب؟ ثلاث جرائم اغتصاب بحق أطفال في لبنان وفلسطين، ومتحرش ضحاياه عشرات النساء في مصر. […]

الوسوم: أخلاق / الجنسين / توعية / جندر / عرب / مجتمع