April 2021
مشاركة الدكتورة عصمت حوسو رئيسة مركز الجندر (النوع الاجتماعي) للاستشارات الاجتماعية والتدريب في التقرير الذي أعدته “صحافة رصيف 22” على موقعهم الإلكتروني عن (مئوية الدولة الأردنية تمر هادئة)..

ولأن كفة ميزان الاهتمام انحازت لقضية الأمير حمزة بن الحسين على الاحتفال بالمئوية، تحدث رصيف22 مع الأخصائية الاجتماعية والنفسية الدكتورة عصمت حوسو، وسألناها عن البعد النفسي والاجتماعي لما يحدث في بال الأردنيين الذين أعطوا أولوية لزحمة أخبار وتطورات الأمير حمزة على الاحتفال بيوم وطني، خصوصًا أن الشعب الأردني معروف بوطنيته، فأجابت: “بالرغم من أن حدث هكذا لا يحصل إلا كل 100 عام لم يتح للأردينيين الاستمتاع ليس فقط بسبب انشغالهم بموضوع الأمير حمزة بل لأنه ليس من المعقول ولا المقبول أن يحتفلوا، والكثير منهم جائعون، وهم غير قادرين على تأمين قوت يومهم بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمرون بها من جراء تبعات كورونا”.

وأضافت: “المواطن الأردني اليوم مثقل نفسيًا بالأحداث الأخيرة، فمئوية الدولة تزامنت مع حدث سبب ألمًا للشعب الأردني أكثر مما سبب لأصحابه وهو موضوع الأمير حمزة الذي يتمتع بحب شعبوي، فالأردنيون لا على الصعيد النفسي ولا الاجتماعي والاقتصادي قادرون على حرف بوصلة اهتمامهم لأي احتفال حتى لو كان هذا الاحتفال يخص وطنهم الذي يعشقونه”.

 


المصدر:
https://raseef22.net/article/1082329?fbclid=IwAR1WVy0BuH1CpHtOBnjStZIUkFQ46CGcYXwqRvmsKxIlJvAROwxwZPdMBrA

April 2021 مشاركة الدكتورة عصمت حوسو رئيسة مركز الجندر (النوع الاجتماعي) للاستشارات الاجتماعية والتدريب في التقرير الذي أعدته “صحافة رصيف 22” على موقعهم الإلكتروني عن (مئوية الدولة الأردنية تمر هادئة).. ولأن كفة ميزان الاهتمام انحازت لقضية الأمير حمزة بن الحسين على الاحتفال بالمئوية، تحدث رصيف22 مع الأخصائية الاجتماعية والنفسية الدكتورة عصمت حوسو، وسألناها عن البعد […]